آخر الأخبار

    بداية القوى الغاشمة لمواجهة الإرهاب

    نشرت منذ: أسبوعين

    طارق سالم


    كلف الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة الجيش المصري بإنهاء الإرهاب الموجود في سيناء ومواجهة المؤامرات والمخططات التي تستهدف النيل من مصر وشعبها وزعزعة الاستقرار والأمن القومي الخاص بمصر وعلي الفور أتمت القوات المسلحة استعداداتها لكي تنفذ تكليفات الرئيس.
    وقد أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة على لسان متحدثها العسكري العقيد تامر الرفاعي بيانا صباح اليوم الجمعة التاسع من فبراير 2018 قالت فيه “قامت القوات المسلحة والشرطة برفع حالة التأهب القصوى لتنفيذ عملية شاملة على الاتجاهات الاستراتيجية فى إطار مهمة القضاء على العناصر الإرهابية”.
    ثم تلى ذلك البيان الأول من القوات المسلحة حيث قامت قوات إنفاذ القانون تنفيذ خطة المجابهة الشاملة العناصر الإرهابية والإجرامية بشمال ووسط سيناء ووسط وبمناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وداي النيل وذلك في إطار التكليف الصادر من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية للمجابهة الشاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع باقي مؤسسات الدولة.
    إلى جانب تنفيذ مهام ومناورات تدريبية وعملياتية أخرى على كافة الاتجاهات الاستراتيجية بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية وضمان تحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التي يتواجد بها البؤر الإرهابية وتحصين المجتمع المصري من شرور الإرهاب والتطرف بالتوازي مع مجابهة الجرائم الأخرى ذات التأثير على الأمن والاستقرار الداخلي.
    وأهابت القوات المسلحة في بيانها الشعب المصري في كافة أنحاء الجمهورية بالتعاون من قوات إنفاذ القانون لمجابهة الإرهاب واقتلاع جذوره والإبلاغ الفوري عن أي عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن.
    وكشف البيان الثاني للقوات المسلحة أن عناصر من القوات الجوية قامت باستهداف بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التى تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء، وذلك استمرارا لجهود قوات إنفاذ القانون.

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *