عاجل

حب لدرجة الجنون

بقلم: أحمد بساط

أصبح مجنونا بحبك ولا أريد العلاج من حبك

فأنا أعشقك يا حبيبتي وأنتي

آخر من أفكر به قبل أن أنام

فأنا أعشقك يا حبيبتي وأنتي أول من

يخطر ببالي وعقلي بعد أن أصحي من نومي

فأنا أعشقك يا حبيبتي وأنتي التي أراها

في كل وجوه البشر

فأنا أعشقك يا حبيبتي وأنت التي قلت

لناس لن ولم أعشق سواها

فأنا أعشقك يا حبيبتي وأكاد أن أفقد عقلي

ولن أعرف ما الذي دهاهه

فأنا أعشقك يا حبيبتي ومن أجلك سوف

أبقى على حبي ولن اتغير عن ذلك حتي أفني

حياتي كلها مخلص لحبك ولاجلك حتي

يأتي ملك الموت ليقبض روحي

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق