أخبار عربية

من لا يملك يعطي لمن لا يستحق 700 متر لتوسيع السفارة الأمريكية بالقدس

 

حسن عبدالعزيز
في واقعة تعد من الافعال التي من شأنها تأجيج لمشاعر الشعب الفلسطيني والأمة العربية
أعلن رئيس البلدية الإسرائيلية في القدس نير بركات اليوم الأربعاء تصديقه على أعمال توسعة في السفارة الأمريكية في المدينة من شأنها توسيع مبانيها بحوالي 700 متر مربع إضافي.
وأوضحت وسائل الإعلام أن الترخيص سيمكن الإدارة الأمريكية من توسيع منطقة عمل ونشاطات السفارة وسيسمح لعدد أكبر من الموظفين بالعمل.
وكتب بركات في تغريدة على حسابه في موقع تويترأنا فخور بالموافقة على توسيع السفارة الأمريكية وتابع أن نقل السفارة كان خطوة تاريخية من قبل الرئيس ترامب الذي أوضح للعالم كله أن القدس هي العاصمة الأبدية لدولة إسرائيل.
وأضاف رئيس البلدية الإسرائيليةسنواصل مساعدة الإدارة الأمريكية في توسيع أنشطتها في العاصمة وسنكون سعداء بفتح سفارات إضافية للعديد من الدول في القدس.
وكان السفير الأمريكي ديفيد فريدمان قد أعلن تنفيذ أعمال توسعة في مقر السفارة بالقدس وهو ما يستلزم الحصول على إذن من ما تسمى بـ البلدية الإسرائيلية في القدس.
وجاء قرار رئيس بلدية القدس بعد ستة أشهر من نقل الولايات المتحدة سفارتها من تل أبيب إلى هذه المدينة في شهر مايو الماضي وسط انتقادات فلسطينية وعربية ودولية.
وبعد إعلان الرئيس الأمريكي في ديسمبر 2017 عن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأغلبية ساحقة من الأصوات مشروع قرار يرفض تغيير الوضع القانوني لمدينة القدس.
فيما ردت السلطة الفلسطينية على إجراء البيت الأبيض بتعليق كل اتصالاتها السياسية مع إدارة ترامب.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق