أخبار عالمية

استقالة وزير الصحة الإيراني بعد تخفيض ميزانية وزارته

اسامة خليل

اسامة خليل
اكدت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن وزير الصحة الإيراني استقال من منصبه بسبب تخفيضات مقترحة في الميزانية، وسط أزمة اقتصادية بعد إعادة فرض عقوبات أمريكية على طهران.

وذكرت الوكالة، أن الرئيس الإيراني حسن روحاني قبل استقالة حسن قاضي زاده هاشمي، الذي ينظر إليه على نطاق واسع على أنه المسؤول الرئيسي عن تدشين خطة طموحة للتأمين الطبي الشامل في 2014.

وكثيرا ما شكا هاشمي من تأخير في صرف الأموال المخصصة في الماضي ومن تخفيضات في ميزانية وزارته بموجب خطط الإنفاق الحكومي الجديدة، حسب الوكالة.

وفي العام الماضي، أعاد الرئيس الأمريكي فرض عقوبات على إيران، مستهدفاً خاصةً قطاع النفط الحيوي في البلاد، بعد الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في 2015.

وساهمت الخطوة في خفض قيمة الريال الإيراني، وأذكت التضخم السنوي ليقفز إلى أربعة أمثاله مقترباً من 40% في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وعرض روحاني الشهر الماضي مشروع ميزانية عامة بـ 47 مليار دولار تنطوي على زيادة في الإنفاق على الفئات المحدودة الدخل، قائلًا إن العقوبات الأمريكية ستؤثر على معيشة المواطنين، والنمو الاقتصادي، لكنها لن تجعل الحكومة تجثو على ركبتيها.

ورغم ارتفاع قيمة الميزانية بالريال الإيراني، إلا أن قيمتها الفعلية تعادل نحو نصف الميزانية الحالية بسبب الهبوط الذي شهدته العملة في الآونة الأخيرة، وصعود التضخم.

وفي الأشهر الأخيرة، شهدت بعض المدن الإيرانية مظاهرات، احتج فيها عمال المصانع، والمعلمون، وسائقو الشاحنات، والمزارعون، على المصاعب الاقتصادية والفساد.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق