طنطا

  • جامعة طنطا ” السبع “يبحث سبل التعاون مع جامعة “صن يات سين” الصينية

     

    كتبت شيماءنعمان

    استقبل الدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا اليوم وفد من جامعة صن يات سين الصينية حيث ضم الوفد الدكتور “ما” أستاذ ورئيس قسم اللغة وعميد كلية الدراسات الشرقية ومدير المركز الثقافي العربي ، والدكتور “شن” مدير الجامعة وأمين الحزب الشيوعي الحاكم في منطقة كوانشو ، وذلك بحضور الدكتور الرفاعي مبارك نائب رئيس جامعة طنطا لشئون التعليم والطلاب ، والدكتور عادل أبو زيد عميد كلية الزراعة السابق ومنسق العلاقات الدولية السابق بالجامعة، والدكتور ممدوح المصري عميد كلية الآداب بالجامعة.

    وأكد د. مجدي سبع أن اللقاء يهدف إلى إنشاء برنامج تعليمي جديد يتكون من دراسة مرحلة بكالوريوس مكثفة خلال 3 سنوات بما فيها 2 تيرم صيفي ثم استكمال مرحلة البكالوريوس بمرحلة الماجستير لمدة عامين دراسيين ، واستقدام واستقبال أعضاء هيئة تدريس ومعيدين ومدرسين مساعدين وحملة الماجستير والدكتوراه للعمل بدولة الصين ، وارسال المزيد من الطلاب الصينيين إلى جامعة طنطا ، بالإضافة إلى فتح قسم للغة الصينية بكلية الآداب ، وبحث سبل التعاون والمشاركة في عقد بروتوكول تعاون بين شعبة الارشاد السياحي بكلية الآداب جامعة طنطا ونظيرتها في جامعة صن يات سين.

    ناقش الدكتور الرفاعي مبارك مع الطلاب الوافدين بجامعة طنطا أهم الصعوبات والمشكلات التي تواجههم وبحث كيفية التغلب عليها ومن ضمنها الأنشطة الاجتماعية والرياضية ، والإقامة ، مؤكداً أن الجامعة تبذل كافة جهودها لتوفير كافة الامكانات للطلاب الوافدين لتلقي أفضل خدمة تعليمية بجامعة طنطا.

    وأوضح الدكتور عادل أبو زيد أن برنامج “3+1+1” هو برنامج صاعد تهتم به دولة الصين ، مشيراً أن جامعة طنطا سيكون لها دور فعال في تفعيله ، مضيفاً أن الجامعة بصدد افتتاح معهد كونفشيوس لتعليم اللغة الصينية وهو من أكثر المعاهد انتشاراً في العالم.

  • رئيس جامعة طنطا مصر أعظم من أن تهزها جريمة ارهابية

    كتبت شيماءنعمان

    أدان الدكتور مجدى سبع رئيس جامعة طنطا الجريمة الارهابية الغادرة التى استهدفت اتوبيسا يقل سائحين بمنطقة الهرم بالجيزة وقال ان مصر قوة كبرى لا تهزها جريمة ارهابية مهما كانت ..وان الحقد الأسود للارهاب وعصاباتة لن ينال منا ولن ينال من ارادة انتصارنا على الارهاب وتصفية بقاياه وتطهير بلادنا تماما من جرائمة
    واكد رئيس جامعة طنطا ان مصر فى عصر الانطلاق القومى العظيم تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى قد تمكنت من تحقيق انتصارات كبرى على الارهاب ولن تتراجع حتى يتم التخلص نهائيا من جرائمة بالتصفية الكاملة والشاملة لكل عصاباتة
    واشار دكتور مجدى سبع ان الشعب وقيادتة الوطنية يدرك جيدا مدى خطورة الارهاب وجرائمة وما هو الهدف الحقيقى لعصاباتة ..لكن مصر العظيمة لا تهزها جريمة ارهابية سوف تواصل مسيرتها الوطنيه للبناء والتنمية والتقدم تحت قيادة الرئيس السيسى
    وقال الدكتور سبع ودائما سوف تحيى مصر بلدا للعزة والكبرياء والنصر فى مواجهة كل الاعداء والتهديدات والتحديات مهما كانت .. تحيا مصر

  • طب الاسنان بجامعة طنطا تفوز بالمركز الاول في الملتقى المسرحي

     

    كتبت شيماءنعمان
    أعلن الدكتور الرفاعي مبارك نائب رئيس جامعة طنطا لشئون التعليم والطلاب عن فوز العرض المسرحي “السبنسة” لكلية طب الأسنان بالمركز الأول في الملتقى المسرحي الـ 23 الذي نظمته الجامعة خلال الفترة من 10 حتى 23 ديسمبر الجاري على مسرح كلية الآداب القديمة ، وذلك تحت رعاية الدكتور مجدي سبع رئيس الجامعة ، معلناً فوز كلية الهندسة بالمركز الثاني عن عرض “سترة المخملين” ، واقتسام المركز الثالث بين كلية التجارة عن عرض “الطامة الكبرى” وكلية التربية النوعية عن عرض “الباحثات عن”.
    وحصل على المركز الاول في جائزة التمثيل رجال الطالب عمرو سمير عن عرض “سترة من المخملين” لكلية الهندسة ، وجاء المركز الثاني مناصفة بين الطالبين أسامة عبد الرحمن ومدحت حسين عن عرض “الجدر” لكلية الحقوق ، كما جاء المركز الثالث مناصفة بين الطالب عمرو أبو رزقة عن عرض “الطامة الكبرى” لكلية التجارة والطالب محمود بديوي عن عرض “عقد حزون” لكلية الطب .. أما جوائز التمثيل نساء فجاء المركز الاول مناصفة بين انجي أشرف عن عرض “الجدر” لكلية الحقوق وهانم فتحي عن عرض “عقد حزون” لكلية الطب ، وفزن بالمركز الثاني كل من ريم الشوربجي عن عرض “السبنسة” لكلية طب الأسنان وندى مصطفى عن عرض “الباحثات عن” لكلية التربية النوعية وآية سامي عن عرض “عقد حزون” لكلية الطب ، كما جاء في المركز الثالث كل من نورا رزق الله عن عرض “السبنسة” لكلية طب الأسنان ومريم الخياط عن عرض “الباحثات عن” لكلية التربية النوعية وشروق خالد عن عرض “عقد حزون” لكلية الطب.
    أما في جوائز الإخراج المسرحي حصل الطالب محمود رميح على المركز الأول عن عرض “سترة من المخملين” لكلية الهندسة ، وحصلت الطالبة سارة عطا الله على المركز الثاني عن عرض “السبنسة” لكلية طب الأسنان ، وجاء المركز الثالث مناصفة بين الطالب عبد الرحمن نجم عن عرض “الطامة الكبرى” لكلية التجارة والطالب محمد السباعي عن عرض “الباحثات عن” لكلية التربية النوعية .. وفي جوائز الديكور المسرحي فاز الطالب محمد التوني بالمركز الأول عن عرض “سترة من المخملين” لكلية الهندسة ، وفازت الطالبة دينا أشرف على المركز الثاني عن عرض “الطامة الكبرى” لكلية التجارة ، وجاء في المركز الثالث الطالب محمد عبد العال عن عرض “مدينة الثلج” لكلية التربية الرياضية.
    وحصل على المركز الاول في جوائز استخدام عنصر الإضاءة الطالب عبد الرحمن نجم عن عرض “الطامة الكبرى” لكلية التجارة ، وحصل على المركز الثاني الطالبة سارة عطا الله عن عرض “السبنسة” لكلية طب الأسنان ، وجاء في المركز الثالث الطالب محمد فجل عن عرض “سترة من المخملين” لكلية الهندسة .. أما في جوائز الموسيقى حصل الطالب أحمد علاء على المركز الأول عن عرض “الجدر” لكلية الحقوق ، وحصلت الطالبة سارة عطا الله على المركز الثاني عن عرض “السبنسة” لكلية طب الأسنان ، أما المركز الثالث حصل عليه الطالب محمود رميح عن عرض “سترة من المخملين” لكلية الهندسة.
    وأهدت لجنة التحكيم التي تشكلت من المخرج المسرحي أحمد عبد الجليل ، ومهندسة الديكور نهاد السيد ، ومجدي الحمزاوي شهادة تقدير في التمثيل الجماعي لفريق المسرح بكلية الآداب ، وشهادة تقدير خاصة في التأليف للطالب محمد السباعي عن عرض “الباحثات عن” لكلية التربية النوعية ، بالإضافة إلى منح شهادات للتميز في مجال التمثيل للطلاب عبد الله صالح عن عرض “عقد حزون” لكلية الطب ، وإبراهيم مجدي عن عرض “طائر” لكلية الزراعة” ، ومحمد أبو علي وإيمان درة عن عرض “مدينة الثلج” لكلية التربية الرياضية ، وهاني نسيم عن عرض “السبنسة” لكلية طب الأسنان ، ومحمد عبد المجيد عن عرض “رحلة عبر السرداب” لكلية الآداب ، وهيثم الجزار عن عرض “سترة من المخملين” لكلية الهندسة ، وعبد الله السيد وخلود شبل وأمنية رمضان عن عرض “مستعصون ولكن” لكلية التربية ، وأوفيليا طارق عن عرض “إنهم يعزفون” لكلية العلوم.
    جدير بالذكر أن الملتقى شهد مشاركة 13 كلية وهم كليات العلوم ، والآداب ، وطب الأسنان ، والتربية ، والصيدلة ، والتمريض، والحقوق ، والتجارة ، والزراعة ، والتربية النوعية ، والطب البشري ، والتربية الرياضية.

  • جامعة طنطا تكرم أوائل خريجين كلية الطب

    كتبت شيماءنعمان
    كرم الدكتور مصطفى الشيخ نائب رئيس جامعة طنطا للدراسات العليا والبحوث، اليوم أوائل الخريجين بكلية الطب دفعة نوفمبر 2017 فى الحفل الذى أقيم بمقر إدارة الجامعة ، حيث قام بتسليمهم شهادات التقدير.
    وتقدم الدكتور مصطفى الشيخ بالتهنئة للطلاب تقديراً لتفوقهم ، مؤكداً على أهمية مواصلة التفوق الدراسى والحفاظ عليه، وضرورة التواصل المستمر مع أساتذتهم في الكلية للاستفادة من خبراتهم.
    شهد الحفل مشاركة الدكتور عمرو زعير عميد الكلية ، والدكتورة سحر هزاع وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، والدكتور كمال عكاشة مدير عام المستشفى الجامعي الرئيسي ، والدكتورة هويدا اسماعيل مقرر الحفل، ولفيف من رؤساء الأقسام العلمية، وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، والطلاب.

  • جامعة طنطا تشارك “ماراثون زايد الخيري” بالإسماعيلية

    كتبت شيماءنعمان

    أعلن الدكتور الرفاعي مبارك نائب رئيس جامعة طنطا لشئون التعليم والطلاب عن مشاركة الجامعة تحت رعاية الدكتور مجدي سبع رئيس الجامعة في النسخة الخامسة من فعاليات ماراثون زايد الخيري لمسافة 10 كيلومتر الذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة صباح يوم الجمعة 28 ديسمبر الجاري بمحافظة الاسماعيلية.

    يأتي الماراثون في إطار مشاركة جمهورية مصر العربية لدولة الإمارات العربية المتحدة في الاحتفال بالعيد السنوي للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “زايد الخير 2018” ، حيث سيتم تخصيص جوائز مالية بقيمة مليون جنيه للفائزين في الماراثون ، كما سيتم تخصيص العائد المادي لدعم المؤسسات الخيرية بجمهورية مصر العربية.

  • مدير أمن الغربية يفتتح قسم شرطة أول طنطا بعد تطويرة

    كتبت شيماءنعمان
    قام اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية بتفقد خدمات تأمين المسجد الأحمدي وذالك لتأمين زيارة ١٠٠ هندي للمسجد والإطمئنان علي الحالة الأمنية
    ومن جانب آخر إفتتح حسونة وحده قسم شرطة أول طنطا بعد تطويرة وتجديده و تقابل مع الضباط والأفراد لتوعيتهم بضرورة حسن معاملة المواطنين وسرعة الإستجابة لمطالبهم وأحترام حقوق الإنسان

  • وفد جامعة طنطا فى زيارة للأنفاق الجديدة بشمال الإسماعيلية

    كتبت شيماءنعمان
    نظمت إدارة التربية العسكرية بجامعة طنطا زيارة لوفد من طلاب كليتي التجارة والهندسة للأنفاق الجديدة بشمال الإسماعيلية ، بهدف تنمية الوعى لدى طلاب الجامعة بجهود التنمية المبذولة، وإشراكهم في خطة الدولة الوطنية للتطوير وتعزيز ثقتهم وانتمائهم لبلدهم.
    تأتي الزيارة تحت رعاية الدكتور مجدي سبع رئيس الجامعة ، والدكتور الرفاعي مبارك نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، وذلك فى إطار خطة الجامعة لتنظيم زيارات تعريفية لطلاب الجامعة للمشروعات القومية..
    ضم الوفد الدكتور محمد حسين عميد كلية الهندسة، والدكتور عادل الميهى عميد كلية التجارة، والعقيد أركان حرب إكرامى خطاب مدير إدارة التربية العسكرية بالجامعة، والمقدم سامح وجيه نائب مدير إدارة التربية العسكرية بالجامعة، وجمع من أعضاء هيئة تدريس بالجامعة.

  • منتدى افريقيا بجامعة طنطا بمشاركة الطلاب من 13 دولة افريقية

    كتبت شيماءنعمان

    انطلقت فاعليات منتدى “افريقيا الماضي والحاضر والمستقبل”، بدأت اولى فعاليات المنتدى لليوم الثاني بتنظيم ورشة عمل بعنوان ” دراسة الماضي والعودة للمستقبل ” قدم خلالها الطلاب اﻷفارقة أفكارهم حول كيفية تحقيق نهضة شاملة في افريقيا وتنميتها كما تم اقامة ورشة بعنوان ” التواصل الافريقي الافريقي” حيث تبارى الطلاب الافارقة المشاركون في المنتدى في عرض افكارهم وتجاربهم في الدراسة في مصر وشرح المعوقات الدراسية التي تصادفهم كما قدم فريق من الطلاب اﻷفارقة رؤيتهم حول مستقبل لتعميق التواصل الافريقي الافريقي كما نظم الطلاب اﻷفارقة نموذج محاكاة للاتحاد اﻷفريقي بهدف تنمية الوعي بقضايا القارة السمراء.

  • د.مصطفى فؤاد: جامعة طنطا تملك ارادة التطوير وتفعيل التوجيهات السياسية فى الملف الافريقى

    كتبت شيماءنعمان

    فى كلمته بالمنتدى قال الدكتور مصطفى فؤاد استاذ القانون الدولى نائب رئيس جامعة طنطا الأسبق ظلت افريقيا لمئات السنين تئن وطأة براثن الاستعمار تارة والاحتلال تارة حتى غادرها و في أحشاء القاهرة سحوم الفرقة والصراعات العرقية والاثنية والدينية فلم تعالجها السنون أو يشفيها عامل الزمن ، وباتت القارة الافريقية بتأثير تلك السموم متسربلة بوطأه الصراعات و النزاعات بين دولها أو في نزاعاتها وصراعتها داخل الدولة ، فهل ننسى أحداث التمييز العنصرى في دولة جنوب افريقيا ، أو روديسيا التى تغير مسماها الي زيمبايوى ، و هل ننسى صراعات دول القرن الأفريقي .
    كانت بصمه الدول الاستعمارية بفكرها و لغتها ومخططاتها حاضره في أحشاء قارتنا السمراء ، و كان للزعيم الراحل جمال عبدالناصر الدور السياسي الفعال في انتفاضة دول القارة عن بكرة أبيها نحو الاستقلال والانطلاق وحاولت منظمة الصحة الافريقية والتي تبدل اسمها الى منظمة الاتحاد الأفريقي أن تحلل تلك الصراعات بين بعض دول القارة فضلا عن النزاعات المسلحة الداخلية بين أبناء الوطن الواحد والتي كانت شكيمة المستعمر أقوى ومؤاتمراته الدونية أشد تأثيرا، ومن ثم راح يروج النظرة الاستعلائية المصرية على دول القارة لعزلها عن حضن الامم الافريقية ، ولا ننسى في هذا المقام المحاولات التي بزلها استاذنا المرحوم الاستاذ الدكتور بطرس بطرس غالي لأجل تقريب الصورة الحقيقية لمصر ولكن أنياب المستعمر كانت أشد طراوة من الدبلوماسية المصرية الهادئة .
    وأضاف د. “فؤاد” في حاضر القرن الماضي ازدادت حدة النزاعات الداخلية واشتدت حتى يتمكن الغرب من الاستيلاء واستلاب ثروات الدولة الافريقية، ومن ثم لا ننسى أحداث روندا الداخلية التي راح ضحيتها ما يزيد على 800000 قتيل ومصاب ، واحداث الصومال الداخلية التي أفزعت مفهوم الدولة بها ، وتشاد التي مازال يحاكم رئيسها في السنغال بتأثير وضغط خارجي ، وما يفعله الدواعش باسم الدين في ليبيا وبوكوحرام في نيجيريا، وتقسيم السودان الى دولتين .
    كل هذه الاحداث وغيرها كانت في ذهن القيادة السياسية المصرية التي غابت شمسها عن سماء أفريقيا لسنوات طوال وعادت الى احضانها ، وسوف نسعد كمصريين بتقليد مصرنا الحبيبة قيادة منظمة للاتحاد الافريقي بداية من يناير 2019 لنسعى جاهدين بايمان وثبات لملحمة وتطييب جراح قارتنا الغنية .
    و أضاف فقيه القانون الدولى لعل أولى مبادرات الدبلوماسية المصرية كانت رسالتها الى ابناء القارة حيث أعدت لها بكل هدوء وزارة الخارجية بأن تكون القاهرة مركز لاعادة اعمار الدول الافريقية فيما بعد المنازعات .
    وتعتبر تلك المبادرة نموذجا و ضوءا يؤكد سعى مصر الدؤوب لتظل القلب النابض لراب الصدع و تقريب الشحناء في النزاعات المسلحة الافريقية، بل والصورة الى الاعمار و البناء للسلام و الرخاء .
    و ينعكس الامر –وبصدق- عن كليه الهندسة و مركز الاستشارات الذى يقدم خبرات فائقه الجودة في مجال اعمار ما أفسده الصراع ، ولا ننسي كلية الصيدلة بخبراتها الطويلة في المجال الدوائي ، فضلا عن الاستعانة بخبرة الاعلام و علماء الاجتماع من كليه الاداب، اما بيتى الحالي كليه الحقوق ففيها الخبرات الدستورية و الادارية و المدنية و الجنائية التى تسهم – و بحق – في تقريب القوانين و الدساتير في دول القارة . أما فقه القانون الدولى فالحديث عنه يواكب المثيرات علي الساحة الدولية سواء في القانون الانسانى أو القانون الدولى الجنائي التى تحتاج جامعات القارة الالمام به لما له من تاثيرات خطيرة علي القاده العسكريين و الضباط و الجنود، وقد كان لي شرف الاشراف علي رسائل دكتوراه لصحفي في السنغال و آخرين من الجزائر و ثالث من يوركينافاسو . و كان لتلك التجارب فعل السحر علي أمر الباحثين و جامعتهم .
    واضاف ان كنت اعلم تاثير الدبلوماسية المصرية و ذكائها في تقريب العوامل ذات التاثير الفاعل و المساعد الذي ينعكس علي وجدان و مشاعر و آمال كل مستفيد من شعوب القارة الافريقية.
    ولعلمى اليقينى إن إدارة جامعة طنطا تملك إرادة التطوير ومكنة تفعيل التوجيهات السياسية ، فإنها باتت مدعوة لعمل مؤسسي جماعى شاق يتضمن تحديد سبل التعاون مع وزارة الخارجية والتعليم العالى ولجنة شئون افريقيا ، ولجنة الصحة ، والشباب والاعلام بالبرلمان المصري لتفعيل عدد من الملفات التى تملك جامعة طنطا نواحى الخبرات بها .
    فجامعة طنطا مدعوة لدعوة رؤساء الجامعات الافريقية بالتنسيق مع الوزارات المعنية واللجان البرلمانية ذات الاختصاص لتفعيل جاد وبناء للقوة الناعمة المصرية ،جنبا الى جانب العمل الدبلوماسى الذى تتولاه مصر خلال فترة رئاستها للاتحاد الافريقى .
    وترتيبا على القرارات والتوجيهات الصادرة لرؤساء الجامعات الافريقية نفتتح بابا القوافل الطبية فى كليات الطب بأنواعها فى جامعة طنطا وكذا كلية التمريض كما نفتتح باب التعاون العلمى والشبابى فى المجالات الرياضية المختلفة بما تذخر به كلية التربية الرياضية من خبرات تأثيرية على الشباب الأفريقى ، وينطلى ذات الوضع على كلية الزراعة والعلوم فى مجال الصحراء والتنقيب
    إلا ان المبادرة سالفة الذكر تحمل فى طياتها أيضا إشارة وتوجية للقوة الناعمة فى مصر إالى التغريد على ذات نهج الدبلوماسية المصرية والقوة الناعمة المستهدفة هى الجامعات المصرية عموما وجامعة طنطا خصوصا .
    فالقاصى والدانى يعلم بفاعليات إتحاد الجامعات المصرية الإفريقية الذى يطوي فى عضويته 208 مؤسسة علمية تقريبا ، إلا ان مجلس إدارته خلى للاسف الشديد من أعضاء من الجامعات المصرية لعقود فاتت اللهم إلا جامعة الازهر مؤخرا التى إنضمت لعضوية مجلس الادارة عن جامعات شمال إفريقيا كلا وسينعقد فلا رحابها إجتماع إتحاد الجامعات الإفريقية فى يونيو 2019 .
    وقد يعلم البعض بمنظمة أوهادا الأفريقية التى تضم فى عضويتها حاليا 17 دولة أفريقية وتستهدف تحقيق التكامل القانونى بين دول القارة والعضوية فيها مفتوحة لجميع الدول الأفريقية ولم ينضم لعضويتها دولة عربية واحدة .
    نعم القلب الأفريقى ينبض بالمحاولات التى أرادت القوة الناعمة الافريقية تغيير صورة الماضى والحاضر . ولكن كان لغياب القوة الناعمة المصرية عن المحافل العلمية سالفة الذكر اثرة السلبى على آليات القوة الناعمة الأفريقية .
    ويحدونى الامل بأن تكون القوة الناعمة بجامعة طنطا فى الفترة القادمة نورا فى نفق صعب نأمل الولوج فيه لإضاءة نور العلم ونور الحياة لمستقبل كريم فى ربوع القارة الافريقية .

  • محامي يقتل زوجتة بعدة طعنات بمطواه ويصيب حماتة بسبب خلافات عائلية

    حماده مبارك

    شهدت منطقة الاستاد، بمدينة طنطا، قيام محامي بطعن زوجته 30 طعنة وإصابة حماته بطعنتين بسبب خلافات عائلية بينهما.

    تلقى اللواء طارق حسونة، مدير أمن الغربية، اخطارا من اللواء السعيد شكرى، مدير المباحث الجنائية بالمديرية، يفيد قيام “كريم.م، 37 عاما، محام، بالتعدى على زوجته “اميرة.ت، 32 عاما، ربة منزل” بمنطقة الاستاد، التابعة لدائرة القسم، بمطواه وطعنها 30 طعنة متفرقة فى جسدها، وحماته “عفاف. ع، 62 عاما، محامية” وطعنها طعنتين فى ظهرها وذلك بسبب خلافات عائلية

    على الفور انتقل الرائد أحمد الحجار، رئيس مباحث قسم شرطة ثان طنطا، الى مكان الواقعة، وتبين ان ربة المنزل جثة هامدة وبها طعنات متفرقة فى انحاء متفرقة فى جسدها بواسطة مطواه، واصابة والدتها بطعنتين فى الظهر، وقيام المتهم بقطع شرايين يده

    تم ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بإرتكاب الواقعة بسبب خلافات عائلية مع زوجته، وحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

  • رئيس جامعة طنطا مشروعات التنمية أقوى سلاح في مواجهة الإرهاب

     

    كتبت شيماءنعمان

    أكد الدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا أن كتاب “انجازات وتطلعات لمستقبل واعد لمصر” الذى أصدرته الجامعة يعد أول دراسة علمية أكاديمية لجهة علمية يتناول بالتوثيق عدد المشروعات وحجم الاستثمارات وحجم الجهد وعرق الرجال الذين يسهرون على تحقيق أحلام المصريين وتحويلها إلى مشروعات وطنية كبرى فى كل مكان لتوعية أبنائنا من الطلاب وهم الشباب قادة الغد بإنجازاتنا من المشروعات القومية التي لم تتحقق في مصر إلا تحت قيادة الرئيس السيسي والرد على محاولات التشكيك فبما تحقق على أرض الواقع من نجاحات اقتصادية كبرى .. ونستهدف من الكتاب غرس قيم الانتماء والولاء للوطن لدى الشباب ، جاء ذلك خلال الندوه الصحفية التي عقدتها جريدة الجمهورية لمناقشة الكتاب والتي أدارها الكاتب الصحفى الكبير عبد الرازق توفيق رئيس التحرير وبحضور لفيف من كبار الصحفيين بالجمهورية يحيى على وماهر عباس نائبا رئيس التحرير ، وحمدى حنضل وجمال عقل مديرا التحرير ، وفتحي ابو الحمد وأحمد الداوى ورضا العراقى وطلعت الغندور وياسر ابو العز واحمد توفيق.

    واضاف رئيس الجامعة ان الكتاب قام باعداده فريق من كبار أساتذة الجامعة المتخصصين في البحث العلمي والإحصاء والاقتصاد والهندسة والمحاسبة وتم تشكيل 27 فريق عمل يترأس كل فريق أستاذ لجمع المادة العلمية الدقيقة وبعد إعداد الكتاب تم ارساله إلى جميع الوزارات والهيئات المختصة لتدقيق الأرقام والبيانات الواردة فيه حتى يكون مرجعاً موثقاً.

    وأشار إلى أن التنمية أفضل سلاح في مواجهة الإرهاب فالكتاب إثبات على حدوث تنمية حقيقية على أرض الواقع في مصر موثقة بالارقام وساهم الطلاب في اعداه بجهد كبير مع فريق من أساتذة الجامعة المتخصصين وبالطبع التنمية لها مردود في خدمة المواطن وتحقيق العدالة الاجتماعية وتثبيت الدولة المصرية وهذا له دور كبير في مواجهة الارهاب.

    أشاد عبد الرازق توفيق بدور جامعة طنطا التنويري بإصدار كتاب توثيقي يرصد بدراسة علمية وبالأرقام والإحصائيات مشروعات التنمية في “أم الدنيا” خلال 4 سنوات ، وأضاف أن الرئيس قائد وطني مخلص يمتلك الإرادة السياسية ومشروعه الوطني سينقل مصر إلى المستقبل .. وقال من الضروري أن نسأل كيف كنا وكيف أصبحنا وإلى أين نمضي .. كان الاحتياطي النقدي لمصر لا يتجاوز 15 مليار دولار ومعدل النمو الاقتصادي 2% والبلد كانت تعجز عن توفير احتياجاتها الأساسية .. والآن أصبح لدينا 11 ألف مشروع تم تنفيذها بتكلفة 2 تريليون جنيه حتى أول 2018 وارتفع الاحتياطي النقدي إلى 45 مليار دولار ومعدل نمو اقتصادي 5.3% وتراجعت معدلات التضخم والبطالة ولأول مرة يوجد لدينا فائض في ميزان المدفوعات 11.8 مليار دولار .. وأشار إلى شهادات المؤسسات الاقتصادية الدولية والمنظمات العريقة التي تؤكد نجاح برنامج الاصلاح الاقتصادي لمصر.

  • بدأ فاعليات اليوم العلمي لقسم الإستعاضة الصناعية بكلية أسنان طنطا

     

    كتبت شيماء نعمان


    أعلنت الدكتورة عبير دراج القائم بعمل عميد كلية طب الأسنان بجامعة طنطا عن تنظيم فعاليات اليوم العلمي لقسم الاستعاضة الصناعية تحت عنوان “إعادة تأهيل حالات الشفة المشقوقة وأعلى باطن الفم” يوم الاثنين 26 نوفمبر الجاري بقاعة المؤتمرات بالكلية.

    وأضافت د. “دراج” أن هذه الفعاليات تنعقد تحت رعاية الدكتور مجدي سبع رئيس الجامعة ، والدكتور مصطفى الشيخ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث وذلك بمشاركة أساتذة من كليات طب الأسنان بجامعات طنطا والاسكندرية والمنصورة.

    ومن جانبها أشارت الدكتور هدى أمين مقرر اليوم العلمي أنه من المقرر أن تتضمن الفعاليات عرض حالات تم علاجها بالكلية ، مضيفة أن الحضور متاح لأعضاء هيئة التدريس والأطباء مجاناً بالإضافة إلى مشاركة أطباء وزارة الصحة وطلاب الدراسات العليا.

إغلاق